Sunday, December 16, 2018

مستشفي علاج الادمان




فى الوقت الذى يبحث فيه متعاطين عن تجربة أنواع جديدة من المواد المخدرة، وتدمير صحتهم وحياتهم، يكون هناك أشخاص آخرون تعافوا من الادمان، ويعيشون فترة النقاهة، وينتظرون الخروج للحياة الجديدة التى رسمتها بيوت إعادة التأهيل داخل مراكزنا، ونضع ثقة العميل كأحد أهم أهدافنا بتوفير مناخ علاجي ملائم، وتقديم نماذج أمل مشرقة اجتازت مراحل العلاج، واستطاعت العودة للحياة بصورتها الطبيعية.
لدينا طموحات خاصة بنا، من خلال عمل توسعات فى الفروع داخل مصر، وعلى المستويين الإقليمي والدولي، وإنشاء المزيد من المراكز والعيادات الخاصة بالاضطرابات والأمراض النفسية، والتفاعل مع المجتمعات العلاجية حول العالم، وأن يكون لدينا خبراء فى المجال يصدرون الأمل للعالم أجمع.

مستشفى الأمل لعلاج الإدمان والطب النفسي

المسؤولية.. العلاج.. التعافي، هى دلالات خاصة بقاموس مستشفى علاج الإدمان، وترسيخًا لمبدأ حملناه على عاتقنا طيلة 20 عامًا “نحن لن نتخلى عنك.. حتى لو تخليت عن نفسك”، لذا نبحث عن كل جديد يُسهم في تخريج دفعات أكثر تعافيًا من الإدمان على المخدرات، من خلال أحدث البرامج العلاجية، والعلاج فى سرية تامة، وتطوير منظومة التأهيل النفسي السلوكي، وتوفير خدمات العيادات النفسية، والمتابعة الخارجية.

برامجنا العلاجية

مسشتفيات علاج الادمان لا تدخر جهدًا في البحث عن أفضل البرامج العلاجية للإدمان على المخدرات أو الكحول، فهي تتيح عدة برامج علاجية لعملائها، عبر منظومة التأهيل النفسي السلوكي، التي أسهمت في السنوات الأخيرة في تحقيق أفضل النتائج الملموسة خلال مراحل علاج الادمان على المخدرات بمراكزنا، وتفعيل برنامج الـ12 خطوة العالمي، ويخضع لدينا العميل بعد عمل الفحوصات والتقييم الشامل، لاختيار البرنامج العلاجي الأنسب للحالة بحسب نوع المخدر، كميته، مدة التعاطي، وآثاره الجسدية والنفسية على المدمن، وقد يقع الاختيار على برامج علاجية قصيرة المدة، أو ما يُعرف بالبرامج المكثفة لعلاج الادمان، منها برنامج علاج الادمان في 7 أيام، أو النالتريكسون، كذلك برنامج الـ28 يوم، وبرنامج المتابعة الخارجية للمنتكسين، وبرنامج الـEDMR.

إلى جانب تلك البرامج الحيوية، توفر مستشفى الأمل لعلاج الإدمان والطب النفسي، البرامج العلاجية طويلة المدة، والتي قد تصل إلى 6 أشهر متصلة أو ما يزيد، مثل برنامج الإقامة الكاملة للرجال، وبرنامج الإقامة الكاملة للإناث، وبرنامج علاج ادمان المراهقين، وبرنامج نصف الإقامة، ووقوع الاختيار على أحد هذه البرامج يكون بمعرفة الطبيب المختص، وبحسب الخطة العلاجية الموضوعة للمريض.
أما برامج علاج الأعراض الانسحابية فقد حرصت مستشفى الأمل لعلاج الادمان على تطويرها، حيث واكبت مراكزنا أفضل برامج الأعراض الانسحابية المتاحة، والتي حققت نتائج لا غبار عليها، مثل برنامج سحب سموم سريع، وإزالة/طرد سموم بدون ألم.

علاج الادمان

لا يقتصر علاج الادمان على المخدرات أو الكحول على مصحة/مركز/مستشفى/عيادة/متخصص، بل هناك معايير يجب مراعاتها عند التعامل مع مريض الإدمان، وبالتأكيد لم يكن لمستشفى الأمل لعلاج الإدمان الطب النفسي سوى طريق واضح من البداية في تبني قضايا الادمان، ولم تخاطر يومًا باسمها، والزج بخبراتها خارج المجال دون البحث الدائم عن أفضل وأحدث الطرق والوسائل العلاجية التي تحقق للمجتمع الغاية من التحاق الآلاف بالمراكز العلاجية للتعافي من الإدمان على المخدرات، ورفعنا شعار “أينما تجد الأمل.. تجد الحياة”، وواكبنا التطورات العلمية والطبية فى المجال، حتى يتسنى لنا الإسهام بصورة أكبر في مجتمع علاجي أكثر تعافيًا من الإدمان.

َ

No comments:

Post a Comment